آيات عن حفظ اللسان في القرآن الكريم


آيات قرآنية عن حفظ اللسان أمر هام لمعرفة فضل حفظ اللسان وأهميته، حيث أن الكلمة هي الطريقة التي نعبر بها كبشر عما يختلجنا من شعور وأفكار ونتواصل من خلالها مع بعضنا بعضا ولأهميتها الكبيرة وأثرها في المجتمع وفي العلاقات البشرية تحكم العديد من القواعد والأسس الدينية الكلام وتبين الجيد منه والسيء ومباحه من حرامه وقد خصصنا هذا المقال حتى نذكر عدة آيات قرآنية عن حفظ اللسان وذلك لأهمية هذا الموضوع البالغة وأثره في حياة الإنسان.

آيات قرآنية عن حفظ اللسان

صون اللسان عن الخوض فيما حرم الله عز وجل وعن أذى الآخرين دون وجه الحق أمر صعب وفيه يجاهد الإنسان نفسه بالدرجة الأولى فكم من مرة تسول لنا أنفسنا بالخوض فيما لا يجب أن نخوض فيه ومن المؤسف أن بعضنا تأخذه العزة بالإثم وتتفوق عليه نفسه ورغباتها الغير سليمة فيطيعها ويخوض بلسانه فيما حرم الله فلا يعود هذا عليه إلا بالسيئات وبالتأكيد لن تعود أيضا على من سمعها بأي منفعة. حتى تعين نفسك على حفظ لسانك وتدربها على ضبط أقوالك وانتقائها بصورة صحيحة لا بد أن يكون لديك دافع ورادع ولا يوجد أفضل من أن تكون آيات الله عز وجل هذا الرادع لك. وهذه بعض آيات قرآنية عن حفظ اللسان عليك أن تستذكرها قبل أن تخوض فيما لا يجب أن يخوض لسانك فيه:

(مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)

سورة ق، آية: 18

(إنَّ رَبَّكَ لَبالمِرْصَادِ‏)

سورة الفجر، آية: 14

(وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ)

سورة الحجرات، آية: 12

آيات تحذر من آفات اللسان

آفات اللسان كثيرة وعديدة منها الكذب والغيبة والنميمة والتفوه بالشتائم والكلام الذي لا يمت بالأخلاق الحميدة والصفات السليمة بصلة. ومع كثرة من يعاني من هذه الآفات لابد أن نحرص على تحصين أنفسنا منها باستذكار الآيات الكريمة والأحاديث النبوية التي تحذر من هذه الآفات وتنهى عنها. فترك أي عادة ضارة يحتاج من الإنسان إلى دافع قوي ولا يمكن أن تجد كمسلم ما يدفعك ويؤثر في نفسك أكثر من أن تتلو آيات الله عز وجل وأحاديث نبيه صلى الله عليه وسلم, وما إن تكتشف مغبة الفعل كمغبة آفات اللسان حتى تجد أن في نفسك همة وعزم حتى تقلع عنها وتمسك على نفسك الخوض في أي حديث قد يوقعك في المحرم والمحظور. وهذه مجموعة آيات قرآنية عن حفظ اللسان تحذر من آفات اللسان:

(لَّا يُحِبُّ اللَّـهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللَّـهُ سَمِيعًا عَلِيمًا)

سورة النساء، آية: 148

(وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ* كِرَامًا كَاتِبِينَ* يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ)

سورة الانفطار، آية: 10-12

(إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ* يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)

سورة النور، آية: 23-24

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)

سورة الحجرات، آية: 11

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ* كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ)

سورة الصف، آية: 2-3

(وَلا تَقفُ ما لَيسَ لَكَ بِهِ عِلمٌ إِنَّ السَّمعَ وَالبَصَرَ وَالفُؤادَ كُلُّ أُولـئِكَ كانَ عَنهُ مَسئولًا)

سورة الإسراء، آية: 36

طرق تعين على حفظ اللسان

بعد أن تناولنا الحديث عن الآيات القرآنية المباركة التي تحث على حفظ اللسان وتحذر من آياته هذه مجموعة طرق قد تعينك على حفظ لسانك عن الخوض في المحرمات:

  • حاول أن تبتعد عن رفاق وجلساء السوء الذين يحثونك على الخوض في أي حديث محرم وإذا وجدت في نفسك الهمة انصحهم أيضا نصيحا حسنا أن يبتعدوا عن الحديث المحرم وذكرهم بجزائه.
  • أكثر من التسبيح والاستغفار وذكر الله عز وجل والدعاء فهذا أفضل وأقوم أن ينشغل به لسانك من أي حديث آخر.
  • مارس عادات مفيدة كالقراءة فهي تعلمك الاستماع وتقلل حاجتك إلى الخوض والكلام وتزيد من ثقافتك ومعرفتك.
  • دون عادات الحديث السيئة لديك واحرص على المسارعة بالتوبة كلما عدت للخوض في أي حديث محرم.
شاهد أيضًا:  آيات عن الصبر عند الموت في القرآن الكريم

ختاما تحدثنا في هذا المقال حول آيات قرآنية عن حفظ اللسان وتناولنا أيضا الحديث عن كيفية حفظ اللسان وأهمية ذلك، ولا بد أن نذكر أخيرا بضرورة أن يراقب الإنسان نفسه ويضبط كافة أفعاله وأقواله فمن ترك العنان لنفسه حتى تسير في هذه الأرض بدون رادع وعلى غير هدى سيجد نفسه أخيراً وقد ضل الطريق وهضم الحقوق وعصى الله عز وجل وخسر دنياه وآخرته وخاب مسعاه إن وجد فاحرص دوماً على ضبط آفة نفسك ولا تتركها رهينة للمعاصي والذنوب فهي لن تورثك إلا الذنب والندم.